منتدى قرية البحرة
عزيزي زائر منتدى البحرة ندعوك للتسجيل في المنتدى إذا لم يسبق لك التسجيل
والدخول إذا كنت من أعضاء المنتدى .....محمد الراغب

منتدى قرية البحرة


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أعزائنا زوار منتدى البحرة أهلاً ومرحباً بكم في منتداكم نتمنى لكم حضور ممتع ومفيد بين أقسام المنتدى ... ومن لديه إقتراحات كإضافة أقسام جديدة أو أي إقتراح آخر نرجوا أن يضعه في قسم الإقتراحات .
غايتنا من هذا المنتدى هي النقاشات الجادة والحوارات البناءة وليس التسلية فأرجوا أخذ ذلك بعين الاعتبار
كن بلسماً إن صار دهرك أرقما.... وحلاوةً إن صار غيرك علقما ... إنّ الحياة حبتك كل كنوزهها ... لا تبخلنّ على الحياة ببعض ما
الى جميع أعضاء المنتدى نعتذر عن جميع المواضيع السياسية علماً بأنه سيتم حذف أي موضوع سياسي فهذا المنتدى منتدى ثقافي
أعزائنا الأعضاء الكرام نفيدكم بأن إدارة المنتدى هي دولة بين مجموعة من أعضاء المنتدى الكرام ولن يمثلها شخص واحد بحد ذاته .. منتدى البحرة
المواضيع الأخيرة
» نسب الاذار
الخميس أغسطس 10, 2017 4:09 pm من طرف الفراتي الاسمر

» سفينة صلاة الفجر
الثلاثاء مارس 01, 2016 1:07 pm من طرف روا

» الاطراف الصناعيه
الخميس يوليو 16, 2015 12:45 pm من طرف زائر

» العسل آية من آيات الله
السبت مايو 23, 2015 4:57 am من طرف مولولد22

» طريقة سهله ومجانيه لزيادة عدد زوار المواقع والمدونات
الجمعة أبريل 17, 2015 6:10 pm من طرف زائر

» لا يصدق عن البعوض؟؟ اقرأ ثم قل سبحان الله العظيم
السبت أبريل 11, 2015 10:47 am من طرف روا

» فوائد الماء
الثلاثاء مارس 17, 2015 6:11 am من طرف انترست

» يحيي اللقاني صحفي ومدير ادارة اعلانات جريدة الطبعه الاولي
الخميس فبراير 26, 2015 3:13 pm من طرف زائر

» كل بالألون لأجل صحتك ونقاوة جسمك
الإثنين فبراير 23, 2015 6:22 am من طرف انترست

المواضيع الأكثر شعبية
أسـهـل طــريقة لحفظ القرآن الكريم بإتقان (خلال سنة)
الا يا معشر العشاق بالله خبروا
قصة الطالب والمعلمة
أسماء خلفاء الدولة العباسية
اصل علامة@ في الأنترنت
قاموس انجليزى عربى
اجمل ماقال المتنبي
تحميل برنامج داونلود مانجر 6.11مع الباتش مجاني
عيد ميلاد نزار قباني
قصيدة قيس بن الملوح في محبوبته
المواضيع الأكثر نشاطاً
هل انت مع او ضد
ابوذية مني وابوذية منك
صور منتقاة لبعض معالم سوريا
النصيحه بجمل
أيهما أهـــم بحياااتك كرامتك أم قلبك؟
نسب الدميم
معنى المثل ((اذكر الله والبحاثات ))
المرأة والمجتمع
الفرق العمر بين الزوجين هل فيه تفاهم ردودكم
فاضي البال
أفضل 10 فاتحي مواضيع
احمد المحمد الصراه
 
حسين العمر
 
محمد الراغب
 
أبو نجاة
 
احمد الحمد
 
ابو سعود الصايل
 
سامي
 
أحمد الحماد
 
الفراتي الاسمر
 
لمياء عبدالسلام
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 171 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ahmed saberr فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2240 مساهمة في هذا المنتدى في 614 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 55 بتاريخ الأحد أغسطس 16, 2015 11:50 am

شاطر | 
 

 قصة المهادي مع مفرج السبيعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الراغب
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

عدد المساهمات : 213

نقاط : 354
الميلاد : 04/06/1986
التسجيل : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: قصة المهادي مع مفرج السبيعي   الأربعاء سبتمبر 21, 2011 5:57 am

هو حمد بن محمد المهداني وهو من احفاده محمد المهادي ويلتحق بالمهادي في جد سابع حسب قوله
والقصه كما هي:
هذه قصة المهادي مع مفرج السبيعي
المهادي هو : محمد بن حمد بن هادي المهداني القحطاني
بداية قصة من جنوب المملكه وكان عمره حينها لا يتجاوز 17 سنه يتم الأب وليس لديه أخوه كان هو وأمه فقط
وكان يملك عدد بسيط من الأبل مايقارب ال 7 ركاب أو أقل..
وفي يوم من الأيام وهو يرعى أبله إذا ببنت جاره تستنجد به ولما آتى لها وجد 4 أخوه من رجال قبيلته يراودون
البنت على نفسها وهي تستنجد به منهم فحاول أن يمنعهم منها ولم يقبلوا فأعطاهم بسلمهم وأدخل البنت في وجهه
ولم يمتثلوا له ولجيرته فقتل الأكبر ثم الذي يليه ثم الذي يليه وترك الأصغر يهرب للقبيله ليخبرهم بما قد حصل
ولما أخبرهم قام بقتله وحاول أن يتجور منهم عند قبائل قحطان ولم يجوروه إلا ال 8 المجليات..
وجلااااا من ديرته جنوب المملكه هو وأمه..
وذهب لشمال المملكه لديار عنزه وأقام معهم فتره مايقارب ال 6 سنوات وكان يغزي معهم وكان أمير القبيله
يحب محمد المهادي ويقال أن المهادي كان جميلٍ جمال خيالي وكانوا بنات عنزه يأتون إلا أمه ويساعدونها
في ترتيب بيتها وعلى حياتها اليوميه ويقال أن المهادي إذا رأى بنت في بيته لا يدخله حتى تذهب منه.
ودبرت له مكيده معا بنت الشيخ من قبل أفراد من القبيله التي كان ضيفٍ لديهم فأستأذن من أمير القبيله ورحل
ورحل معه مايقارب ال 20 بيت ونزلوا بشمال نجد وقد أمروه عليهم وكان هو شيخهم ..
وبدت قصة مع مفرج ..
وأثنا تنقل محمد المهادي في صحاري نجد حل على قبيلة سبيع قوبل بالحفاوه والتكريم وطاب له المقام فمكث عندهم عدة من الأيام وفي أحد الأيام هذه ذهب إلى المكان الذي تجلب منه القبيله المياه فرأى أحدى فتيات القبيله والتي كانت تتحلى بجمال فتان وأخلاق عاليه فسحرت عقله وسلبة لبه ولكنه أحتار في أمره كيف يخطبها وهو الضيف الغريب عن القبيله ولا يعرفون عنه إلا القليل . ومن هو الذي سوف يساعده في ذالك !!! عندها دله عقله على مفرج الذي كان يرى فيه الرجوله وملامح النخوه والشهامه ولكنه لايعرفه جيداً فأختار أحدى طرب العرب للكشف عن معادن الرجال , وهي عندما ذهب إلى مجلس القبيله وأجتمع الرجال جلس على يمين مفرج وذلك لكي يطبق خطة , فوضع كوعه على فخذ مفرج السبيعي متكأن عليها بشده لفتره من الزمن ومفرج لم يتحرك من مكانه ولم يطلب منه رفع كوعه عنه , وظل محتملاً في أرضاء ضيفه وراحته وعدم أزعاجه , ومن ثما بعد ذلك زاد المهادي الضغط على فخذ مفرج ولكن مفرج لم يحرك ساكنً حتى أيقن المهادي أنه هذا هو الرجل الذي يعتمد عليه ويؤتمن على السر , وبعد ذلك أنفض المجلس وتفرق القوم قال المهادي لمفرج أني أرى فيك الرجل الشجاع الشهم لذلك أريد منك المساعده في أحدى الأمور فقال مفرج أنك أيضاً من الرجال الذين صفاتهم الطيب والشجاعه وبما أنك أخترتني فقل لي حاجتك وأن شاء الله نقضيها لك , فأنت ضيف وحاجتك مقضيه لو حاجتك أحد أبنائنا , فأخبره المهادي بقصته مع الفتاه التي سحرت عقله وسلبته قلبه وشغلت تفكيره ورغب الزواج منها وأنه بحاجه لمساعدته لكي يتم الزواج , عندها وعده مفرج خيراً وطلب منه أن يدله عليها بين فتيات القبيله حتى يتعرف عليها وعند الصباح رأها المهادي ذاهبه إلى الماء فأخبر مفرج بذلك وأشار بيده عليها , فما كان من مفرج بعدما عرفها إلا وعده بالخير وطلب منه مهله يومين حتى يكلم والدها في الموضوع , وبعد يومين أتى مفرج للمهادي ليخبره بالموافقه , وتمت الأستعدادات للزواج وفي يوم الدخله وعندما رأى المهادي الزوجه وجدها تبكي بحرقه وألم فسألها عن سبب بكائها بعد الموافقه أننا قد وافقنا أنا ووالدي مجبرين على هذا الزواج وأنا أبنة عم مفرج وكلً منا يحب الآخر وكنا على وشك الزواج ولكنك طلبت مساعدته على الزواج مني ولم يستطع أخبارك بشي على أنني أبنة عمه وحبيبة وعلى موعد منه للزواج بي وفضل أن يترك كل هذا على أن يردك خائباً , فكبر هذا الفعل في عين المهادي وكبر الرجل في نظره فقال للفتاه أنكي من الآن مثل أختي فلا تخافي ولا تحزني وسوف ترجعين لأبن عمك بعد أيام أراد المهادي الرحيل فأخبر زوجته بطلاقها , وطلب من مفرج أن يزوره في دياره وأنه أذا أحتاج لشي فلا يتردد في ذلك , ثم رحل المهادي فتزوج مفرج من أبنة عمه وأنجب منها أولاداً وبعد عدة سنين أصاب ديار مفرج وجماعته القحط وأصبحت قاحله فأحتارو إلى أين يذهبون فتذكر مفرج صاحبه المهادي وطلب من زوجتة شد الرحال والأستعداد لسفر لديار المهادي الذي أستقبلهم بكل حفاوه وتكريم , وأمر المهادي زوجته أن تخرج من بيتها وتترك البيت بما فيه لضيوفه الأعزاء , وبنى المهادي لأهله بيتاً بجوار جاره , وفي المساء قالت زوجة المهادي لزوجة مفرج ولدي أعتاد على النوم في فراشي وهو ذاهب للصيد وسيعود في أخر الليل فأذا أتى أخبريه بأننا في البيت الذي بجواركم . فبقيت زوجة مفرج ساهره في أنتظار هذا الولد ولكنه غلبها النعاس وهم من عدة أيام وهم مسافرين فسرقها النوم قبل أن يأتي ولد المهادي فشاءت الصدف بأن يأتي ولد المهادي ولم يلحظ أي تغيير في المكان ونام بجوار والدته بنفس الفراش الذي تعود النوم فيه مع أمه معتقداً أن زوجتة مفرج أمه . وبعد أن أكمل مفرج والمهادي سهرهما ذهب مفرج إلى بيته للنوم . فذهل مفرج بمنظر غريب رجل نائم بجانب زوجتة فسل سيفه وقتله فالحال فأستيقظت زوجته مرعوبه قتلت أبن جارك وأخبرته بالقصه , وأنها هي السبب فأن لم تنم لما كان ذلك , فذهل مفرج وأصابه الحزن الشديد وذهب لجاره المهادي فالحال وأخبره بالقصه وفقال المهادي له وهو يكتم داخله كل حسره هل أحد غيرك وزوجتك يعرف بالخبر فقال له مفرج لا فقال أذن هيا لنذهب فأخذ المهادي أبنه على كتفه وذهب به ليلاً لملعبة بنات القبيله فوضعه ملقي ميتً . وقال لمفرج أذهب لنوم واترك الموضع علي ولا احد يعرف به . وفي الصباح اتى رجال القبيلة للمهادي واخبروه ان ابنه قد قتل وملقى بلمعبه . ولا يعرفون من قتله فقال المهادي اذا لم يعرف قاتل أبنه فسوف يأخذ ديه من كل أفراد القبيله . فأمتثلو رجال القبيله بدفع الديه وهي 40 راس من الأبل وأخذها المهادي وأعطا جاره منها عشرون الذي جاء اليه وهو لايملك حلال ولا مال وأعطا زوجته أم أبنه عشرون . وأستمرت جيرتهم عذة سنوات وهي تجمعهم الشهامه والكرامه وطيب الأخلاق وكان للمهادي بنت على قدراً عالي من الجمال والأخلاق وكان لمفرج ثلاثة أولاد وكان أصغرهم يضايق بنت المهادي محاولاً النيل منها وكانت تردعه وتهدده بأخبار أمها , وبعد ذلك بفتره من كثر المضايقات أخبرت أمها فقالت أمها أصبري بابنتي لعله يتراجع عن مضايقة لك ولعل الله يصلح حاله فأستمر أبن مفرج بمضايقة بنت المهادي فأخبرت زوجتة المهادي زوجها فطلب المهادي من بنته عدم الأبتعاد عنه قدر المستطاع . ولكن أبن مفرج يزداد تحرشاً بأبنة المهادي فأخبرت أباها بذلك فتضايق المهادي من الوضع وأثناء لعب مفرج و المهادي للعبة المقطار لعبه قديمه ومشهوره طلب المهادي من مفرج الشديد أو يشد وألح بذلك في اللعبه أكثر من خمسون مره وبعد أنتهاء اللعبه ذهب المهادي لبيته ومفرج لم يخطر بباله شي من كلام المهادي في اللعبه . ولكن زوجت مفرج أنتبهة لكلام المهادي وقالت لزوجها لم تلحظ على الشيخ محمد المهادي تغيراً في الفتره الأخيره فقال لها لا ولماذا فقالت أنه من بداية اللعب وهو يقول شد ياجاري ولا شديت فقال ما أظن أنه يقصد بها شئً فقالت له أنا أشك في ذلك وبداء مفرج يصحى من نومه العميق في الوثوق بجاره فجلس يفكر هل هو بتقدمه بالسن تذكر قتل أبنه أو ماذا . فقالت زوجتة مفرج دعنا نرحل في الصباح عنهم فأذا أعترض طرقنا وقال لنا أين أنتم ذاهبون ولزم علينا بالجلوس بجواره فمعنى كلامي غير صحيح وأذا لم يقل لنا شي أو قال لنا بكل برود أين أنتم ذاهبون ففي المهادي شي متضايق منه جداً . وعند الصباح شد مفرج الرحال مع أبناءه وزوجته والمهادي بمجلسه قريب منهم ولم يقل لهم شي ولما بدو بالرحيل قال لمفرج أين أنتم ذاهبون فقال مفرج أشتقت لدياري وأهلي وسنذهب لهم فودعهم المهادي . رحل مفرج وبعد أن أبتعد من منازل المهادي طلب من أولاده وزوجته بالتوقف في أحد الأوديه وفي الصباح يكملو مسيرتهم
وعندما نام أبناء مفرج وزوجته عاد مفرج لبيت المهادي لعلمه أن المهادي لن يترك جاره يرحل دون قصيده وعندما وصل مفرج لذراء البيت سمع جاره المهادي يقول هذه الأبيات ولكن لم يسعني أن أكتبها جميعها ..
يقـول المـهادي والمـهادي مهمـل **** بي علتـن كل العـرب ما درى بـها
أنـا وجعـي مـن علتـن بـاطنيـة **** بأقصى الضمايـر ما درى وين بابـها
تقـد الحشـا قـد ولا تنثـر الدمــا **** ولا يـدري الهلبـاج عمـا لجـا بـها
وإن أبديتـها بانـت لرماقـة العــدا **** وإن أخفيتها ضـاق الحشـا بالتهابـها
أربـع سنيـن وجارنـا مجـرم بنـا **** وهو مثل واطي جمرتين ما درى بـها
وطاهـا بفـرش الرجـل ليما تمكنـت **** بقى حـرها ما يبـرد المـاء التهابـها
ترى جارنا الماضـي على كل طلبـه **** لو كان مـا يلقـى شهـودن غدابـها
ويا مـا حضينـا جارنـا من كرامـه **** بليلن ولو نبغـي الغبـا ما ذرى بـها
ويا مـا عطينـا جارنـا مـن سبيـة **** لا قادهـا قـوادهـم مـا انثنـى بـها
ونرفى خمال الجـار ولـو داس زلـة **** كما ترفـي البيـض العـذارى ثيابـها
ترى عندنا شـاة القصيـر بـها أربـع **** يحلـف بهـا عقارهـا مـا درى بـها
تنـال يالمهـادي ثمانـن كـوامــل **** تراقـى وتشـدي بالعـلا من أصابـها
لا قـال منـا خيّـرن فـرد كلمــة **** بحضـرات خوفـن للرزايـا وفى بـها
الأجـواد وإن قـاربتـها مـا تملــها **** والأنـذال وإن قاربتـها عفـت ما بـها
الأجـواد وإن قالـوا حديثـن وفوابـه **** والأنـذال منطـوق الحكايـا كـذابـها
الأجـواد مثل العـد من ورده ارتـوى **** والأنـذال لا تسقـى ولا ينسـقا بــها
الأجـواد تجعـل نيلـها دون عرضـها **** والأنـذال تجعـل نيلـها فـي رقابـها
الأجـواد مثل الزمل للشيـل يرتكـي **** والأنـذال مثل الحشور كثير الرغابـها
الأجـواد لو ضعفـو وراهم عراشـه **** والأنـذال لو سمنـو معـايا صلابـها
الأجواد يطرد همهـم طـول عزمهـم **** والأنـذال يصبـح همهـم في رقابـها
الأجـواد تشبـه قـارتـن مطلحبــة **** لا دارهـا البـردان يلقـى الـذرابـها
الأجـواد تشبـه للجبـال الـذي بـها **** شـرب وظـل والـذي ينهقـا بــها
الأجـواد صندوقيـن مسـك وعنبـر **** لافتحـن أبـوابـها جـاك مـابــها
الأجـواد مثل البدر في ليلـة الدجـى **** والأنـذال ظلمـا تايهـن من سرابـها
الأجـواد مثل الـدر في شامـخ الـذرا **** والأنذال مثل الشـري مـرن شرابـها
الأجـواد وأن حايلتهـم مـا تحـايلـو **** وأنـذال أدنـى حيلتــن ثـم جـابـها
الأنـذال لـو غسلـوا يديهـم تنجسـت **** نجـاسـة قلوبـن مـا يسـر الدوابـها
يـا رب لا تجعـل الأجـواد نكبـــة **** من حيث لا ضعف الضعيـف التجابـها
أنا أحب نفسي يرخـص الـزاد عندهـا **** يقطعـك يـا نفـس جـزاها هبـابـها
يا عـل نفسـن مـا للأجـواد عنـدها **** وقـارن عسـى ما تهتنـي في شبابـها
عليـك بعيـن الشيـح لا جــت وارد **** خـل الخبـاري فـإن ماهـا هبـابـها
تـرى ظبـي رمـان برمـان راغـب **** والأرزاق بالدنيـا وهـو ما درى بـها
سقـا الحيـا ما بيـن تيـما وغربـت **** يمين عميـق الجـزع ملفـا هضابـها
سقـا الولـي مـن مزنتـن عقـربية **** تنشـر أدقـاق وبلـها من سحـابـها
اليا أمطرت هذي ورعد ذي سـاق ذي **** سنـاذي وذي بالوبـل غـرق ربابـها
نسف الغثا سيـبان ما ها اليا أصبحـت **** يحيل الحول والما ناقعـن في شعابـها
دار لنـا مـا هـي بـدران لغيـرنـا **** والأجنـاب لـو حنـا بعيـدن تهابـها
يذلـون مـن دهـما دهـوم نجـرهـا **** نفجـي بـها غـزات من لا درى بـها
ترى الدار كالعـذرى إلى عاد ما بـها **** حزن غيـورن كـل من جـاز نابـها
فيا ما وطت سمحات الأيدي من الوطـا **** نصـد عنـها ما غـدا مـن هضابـها
تهـاميـة الرجليـن نجـديـة الحشـا **** عذابـي مـن الخـلان وأنـا عذابـها
أريتـك إلى ما مسنا الجـوع والضمـا **** واحتـرمـن الجـوزا علينـا التهابـها
وحمى علينا الرمل و استاقـد الحصـا **** وحمى على روس المبـادي هضابـها
وطلن عـذرن من ورانـا و شارفـن **** عماليـق مطـوي العبـايـا ثيـابـها
سقـانـي بكـأس الحـب دومنهـنه **** عنـدل من البيض العـذارى أطنابـها
وإلى سـرت منا يا سعـود بن راشـد **** على حرتن نسـل الجديعـي ضرابـها
سرهـا وتلفـي مـن سبيـع قبيلــة **** كرام اللحـا في طوع الأيـدي لبابـها
فـلا بـد مـا نرمـي سبيـع بغـارة **** على جرد الأيـدي دروعـها زهابـها
وأنـا زبـون الجـاذيـات مهمــل **** إلى عزبـوا ذود المصاليـح جابـها
عليـها مـن أولاد المـهادي غلمـه **** اليـا طعنـوا ما ثمنـوا في أعقابـها
محا الله عجوزن من سبيع بن عامـر **** مـا علمـت قرانـها فـي شبابـها
لها ولـدن ما حـاش يومـن غنيمـة **** سوى كلمتين عجفـة تمـزا وجابـها
يعنونها عسمان الأيـدي عن العضـا **** محـا الله دنيا ما خـذينا القضـا بـها
عيـون العـدا كـم نوخـن من قبيلـة **** لا قـام بـذاخ إلا جـاعـر يهـابـها
وأنـا أظـن دار شـد عنـها مفـرج **** حقيـق يـا دار الخنـا فـي خرابـها
وأنا أظـن دار نـزل فيـها مفـرج **** لا بـد ينبـت زعفـرانن تـرابـها
فتـى مـا يظـم المـال إلا وداعـة **** و لو يملك الدنيـا جميعـن صخابـها
رحـل جارنـا ما جـاه منـا رزيـة **** وإن جتنـا منـه ما جـاه منا عتابـها
وصلوا علـى سيـد البرايـا محمـد **** ما لعلـع الجمـري بعالـي هضابـها
وبعد أن سمع مفرج القصيده أدرك أن أحد أبنائه قد تحرش بأبنت المهادي فرجع لأهله وعند الصباح أمسك بأبنه الأكبر وقال له كم سنه ونحن جيرانٍ للمهادي هل فعلت بأبنة المهادي شي فقال له لا يا أبي لم تعلمنا على ذلك . فأستدعا أبنه الوسط فقال له مثل ما قال لأبنه الأكبر فقال لأبيه نفس كلام أخيه الأكبر . فأستدعاء أصغر أولاده فقال له هل فعلت شي بأبنة المهادي أو أنك مثل أخوانك الجبنا طيلت هذه السنوات لم يفعلو شيٍ فقال لأبيه والله أنكم لو أنتظرتو إلى اليوم أنه قد يحصل كل شي فسل مفرج سيفه وقطع رأس أبنه وأرسل أبنه الأكبر برأس أخيه في خرج ( الخرج = الكيس ) للمهادي ..
فقال المهادي لأبن مفرج الأكبر وأسمه ((محمد)) قد سماه مفرج محمد على المهادي أذهب لبوك وقله أني أريدك
أنت لا أريد أخيك فذهب محمد ابن مفرج وقال لأباه أنه يريدني أنا فقال مفرج أذهب يامحمد تراك ولدٍ للمهادي
وذهب محمد بن مفرج للمهادي وفي نفس اليوم أقام المهادي حفل زواج ولد مفرج على بنته .
وأقام عندهم محمد بن مفرج مايقارب السنه فقال له المهادي يامحمد هل تريد الرحيل لأهلك فقال محمد نعم
قال له المهادي نص الحلال لك ونصه لي وأرحل للأهلك..

___________________________________________

منـــــــــــــــــــــــــتــدى البحــــــــــــــرة

إني رأيت ركـود الـماء يفســده ... إن ساح طاب وإن لم يجر لم يطب
والأسد لولا فراق الغاب ما افترست .. والسهم لولا فراق القوس لم يصب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.albahra.alafdal.net
 
قصة المهادي مع مفرج السبيعي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قرية البحرة :: الثقافة العامة :: منتدى المشاهير-
انتقل الى: